الموضوع: تفسير سورة عبس
عرض مشاركة واحدة
قديم 01-25-2018, 07:31 PM   رقم المشاركة : ( 54 )
الشريف عبدالرحمن أبلج
عضو مجلس الشيوخ والحكماء بالرابطة ومشرف بالموقع

الصورة الرمزية الشريف عبدالرحمن أبلج

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3838
تـاريخ التسجيـل : Feb 2009
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 4,764 [+]
آخــر تواجــــــــد : 05-26-2020(11:14 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : الشريف عبدالرحمن أبلج is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الشريف عبدالرحمن أبلج غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تفسير سورة عبس

{{( تخريج أحاديث وآثار كتاب "في ظلال القرآن")}} :

حديث: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما رأى ابن أم مكتوم يقول:

(( أهلاً بمن عاتبني فيه ربي )).

? (6/3827).

? أورده الديلمي في (( الفردوس )) (رقم6805) بدون سند عن أنس رضي الله عنه، لكن روى أبو يعلى في ((مسنده)) بإسناد ظاهره الصحة عن أنس رضي الله عنه؛ قال:

جاء ابن أم مكتوم إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو يكلِّم أبي بن خلف، فأعرض عنه، فأنزل الله:

. (({ عَبَسَ وَتَوَلَّى })). قال:

(( فكان النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك يكرمه )).

انظر: (( مسند أبي يعلى )){{(5/431/رقم3123)}}

{{ قال الشيخ الألباني في ( سلسلة الأحاديث الضعيفة (3 / 635) :

[ ما ذكره الأستاذ عزت الدعاس في تعليقه على " الشمائل " المحمدية " ( ص -
175 - طبع حمص ) أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقوم لعبد الله بن أم مكتوم -

( الأصل : ابن أم كلثوم ! ) ويفرش له رداءه ليجلس عليه ويقول :

* ( أهلا بالذي عاتبني ربي من أجله ) *


{{( ولا أعلم لهذا الحديث أصلا يمكن الاعتماد عليه،* )}}

كم وكم يتردد هذا الحديث .


{{ مرحبا بمن عاتبني فيه ربي }}


بينما رسول الله ما ( عبس ) في وجوه العميان

ولم يعبٌِس في وجوه المبصرين .

وأحاديث قدح في رسول الله موضوعه لا تصح يغضون الطرف عنها وأحاديث فضائل يقيمون الدنيا ولا يقعدونها .

وتعج كتبهم بالتعبيس الموضوع والعتاب المصنوع

ثم إذا أنتهوا من تعبيساتهم أخذ كلٌُُ منهم يردٌِد مقولة

( بأبي وأمي يا رسول الله )

أليس هذا عجب بل عجب وأي عجب ؟؟

{ ما هكذا تورد الإبل يا سعد }

صدق الله حين قال :

{ أم لم يعرفوا رسولهم }

العجب كل العجب فيمن يدعي معرفة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ثم ينسب التعبيس إليه ويترك ألمُعبٌِس والمُعبٌِسين جانباً بل أنه من عدالتهم قاموا بإقتسام التٌَعبيس مناصفة فقسم أضافوه إلى رسول الله والقسم الاخر أضافوه إلى الوليد بن المغيرة وهذا شيء يحز في نفوس محبي رسول الله ، فلوا كان عبٌس لهان علينا ولكنه لم يُعبٌِس ومن كرمهم أهدوا رسول الله قِسمُُ وقِسمُُ أهدوه للوليد بن المغيره فهذا من دون شكُُ كرمُُ منهم بحيث اعطوا رسول الله

(( عبس وتولى ))

وأعطوا الوليد بن المغيرة

(( عبس وبسر ))

ألا ترون هذا الفعل ينفي حبهم لرسول الله وهذه دلالة على عدم معرفتهم لرسولهم

وصدق الله :

{{ أم لم يعرفوا رسولهم }}

فلو عرفوه ماعبٌسوه ولاشك إن هذه صيغة تقريع يتردد صداها منذ 1400 عام ونيٌف وحتى الآن فلازالوا يُعبٌِسون بأشرف خلق الله على أرض الله .

فصلوات الله وسلامه عليك وعلى آلك يامن كنت ولاتزال رحمة للعالمين .

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف عبدالرحمن أبلج ; 01-26-2018 الساعة 05:50 AM
  رد مع اقتباس