الموضوع: دعوه للنقاش
عرض مشاركة واحدة
قديم 01-21-2011, 12:59 PM   رقم المشاركة : ( 522 )
المحمودي
كاتب


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 11810
تـاريخ التسجيـل : Jan 2011
العــــــــمـــــــــر : 50
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 44 [+]
آخــر تواجــــــــد : 05-09-2012(09:11 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : المحمودي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المحمودي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دعوه للنقاش

سؤال مهم :
هل الرسول صلى الله عليه وسلم رجم ام لم يرجم ...؟
والاجابة بديهية ويقر بها ناصر واتباعه
وحسب ادعائهم بان الرجم ليس حدا للزاني المحصن
دعكم من محصن وغير محصن وجدالكم في معنى الاحصان
دعونا نركز في نقطة واحدة فقط هي كافية بان تدحض كل حجة للمهدي المزعوم هذا بخصوص الرجم
لقد رجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذه تسمى (السنة الفعلية)
ثم امر اصحابه بالرجم وهذه تسمى (السنة القولية)
واقر رجمهم للزاني وهذه تسمى (السنة التقريرية) فمن ينكر القول ويقول الحديث غير صحيح لا يمكنه انكار الفعل ونسبته للرسول صلى الله عليه وسلم وهذا امر مفروغ منه ارجو ان لا نعود اليه
فتعالوا الى حجتنا على ناصر واتباعه ممن ينكرون الرجم :
لقد عاتب الله سبحانه وتعالى رسوله الكريم في عدة مواقف في القرآن الكريم
نذكر منها على سبيل المثال :
عتابه لعبوسه وانصرافه عن الاعمي في سورة عبس علما بان الاعمى لم ير عبوس الرسول له
وهنا يعاتبه الله تعالى (على لغة الجسد ) وهي عبوسه رغم اننا محاسبون بحصاد السنتنا !!!
ثم يقول له معاتبا على اعطائه الاذن للمنافقين الذين زعموا زورا ان بيوتهم عورة (غفر الله لك لمن اذنت لهم ) مع ان الفعلين السابقين لا يرتقيان لدرجة الاثم ...!!!!
قرآن هكذا يعاتب الرسول صلى الله عليه وسلم على الاقل من الهنات وغير الهنات
الا يعاتبه حتى (دعك من ان يصححه او يجرمه ) في قتل نفس رجما بالحجارة دون وجه حق ؟
ولو افترضنا ان الرسول صلى الله عليه وسلم رجم من عنده ودون امر الاهي ومن اجتهاده فقط لماذا لم ينزل قرآن يصحح ذلك ؟ ودونك الحادثتين السابقتين قس عليهما ..
اما كان من باب اولى ان يتصدى القرآن للرجم اذا لم يكن صحيحا بدلا من التصدي لما هو اقل تأثيرا منه ؟
وهل يجوز للرسول صلى الله عليه وسلم قتل النفس التي حرم الله ؟ فان اكملت وقلت (الا بالحق) فما هو هذا الحق ؟
مما سبق وبالحجة والمنطق (دعك من الادلة التي لا تقبلها وهي السنة المطهرة) الرجم كحد من الحدود صحيح ولا غبار عليه وكوننا لا نجد ذلك صريحا في القرآن لا ينفي حصوله ففي القرآن لن تجد الدجال ولا (المهدي) الذي تدعيه .. مصرحا بهما وواضحين وضوح الشمس وقد تجدهما في ثنايا الآيات ويحتاج امرهما الى اجتهاد في التفسير !!! والا فخبرنا كيف علمت ان ثمة مهدي ومن آل البيت ...الخ ..؟ اليس من نفس السنة التي تنكرها ؟
عجبا لمن يتقبل احاديث المهدي ويفصلها على نفسه ولا يقبل غيرها ولو كانت اكثر ثباتا منها فقط لأنها لا توافق هواه ؟
يا ناصر واتباعه مالكم كيف تحكمون ؟