منتديات الأشراف أون لاين

منتديات الأشراف أون لاين (www.ashraf-online.info/vb/index.php)
-   مرگز آلِحوآر آلِسني آلِشيعي (www.ashraf-online.info/vb/forumdisplay.php?f=145)
-   -   دعوه للنقاش (www.ashraf-online.info/vb/showthread.php?t=45934)

أمير النور 09-01-2005 04:39 AM

رد: دعوه للنقاش
 
الحمد لله رب العالمين

ان أمر المهدي عند الله أعز عنده من مجرد رسم ، بل أمره أنه يهدي الى الحق
ويجمع كلمة المسلمين فتتآلف القلوب المنفرة والحق يدعو الى اجماع الأمر
والمتفحص يرى تفرق الأمة واختلافها المريب ، وهذا له سبب واحد هو الجمود
على الظواهر بدل تحكيم العقل ، فنحن في زمان تطغى فيه الأهواء والأمراض
فنرى كيف زلت الأهواء بهم ما جعلهم لا ينظروا ما في صدور الرجال من علم
بل ينظروا الى انساب ليست بأكرم من التقى والهدى واتباع نهج الحق القويم والله تعالى لا ينظر الى صوركم
بل ينظر ما في قلوبكم
ولعلنا نعيش زمن المتغيرات وهبة عظيمة في كل شيء بعلامات برهانية
ويستفاد منه أنه اذا أتى أمر الله فانه لا مرد له
كما يستبين زللنا العقيم في الجمود على الظواهر والجهل بدل النظر في عمق الخطاب
الذي يستفاد منه الحكمة البالغة من الله وأن الله تعالى بالغ أمره .

أمير النور 09-01-2005 04:50 AM

رد: دعوه للنقاش
 
الحمد لله رب العالمين

ان أمر المهدي عند الله أعز عنده من مجرد رسم ، بل أمره أنه يهدي الى الحق
ويجمع كلمة المسلمين فتتآلف القلوب المنفرة والحق يدعو الى اجماع الأمر
والمتفحص يرى تفرق الأمة واختلافها المريب ، وهذا له سبب واحد هو الجمود
على الظواهر بدل تحكيم العقل ، فنحن في زمان تطغى فيه الأهواء والأمراض
فنرى كيف زلت الأهواء بهم ما جعلهم لا ينظروا ما في صدور الرجال من علم
بل ينظروا الى انساب ليست بأكرم من التقى والهدى واتباع نهج الحق القويم والله تعالى لا ينظر الى صوركم
بل ينظر ما في قلوبكم
ولعلنا نعيش زمن المتغيرات وهبة عظيمة في كل شيء بعلامات برهانية
ويستفاد منه أنه اذا أتى أمر الله فانه لا مرد له
كما يستبين زللنا العقيم في الجمود على الظواهر والجهل بدل النظر في عمق الخطاب
الذي يستفاد منه الحكمة البالغة من الله وأن الله تعالى بالغ أمره .

نمر محمد مفلح العدوان 09-01-2005 08:09 AM

رد: دعوه للنقاش
 
بسم الله الرحمن الرحيم

ابو حمزة
اللهم آمين يارب العالمين
فلتفرح قليلا ولتبكي كثيرا...إلا أن تتوب...ولا تستعجل على رزقك فسيأتيك الرد من الله وانتظر الرد من خليفته الليلة باذن الله

أحمد البنا
فلتشهد بعد الله أن إيقاني بأمر إمامي ناصر محمد اليماني كإيقاني بوحدانية الله... :)

نمر محمد مفلح العدوان 09-01-2005 08:14 AM

رد: دعوه للنقاش
 
بسم الله الرحمن الرحيم

ابو حمزة
اللهم آمين يارب العالمين
فلتفرح قليلا ولتبكي كثيرا...إلا أن تتوب...ولا تستعجل على رزقك فسيأتيك الرد من الله وانتظر الرد من خليفته الليلة باذن الله

أحمد البنا
فلتشهد بعد الله أن إيقاني بأمر إمامي ناصر محمد اليماني كإيقاني بوحدانية الله.... :)

الوصابي 09-01-2005 11:24 AM

رد: دعوه للنقاش
 
الى الامام والاخوة زوار الاشراف اون لاين هنالك مشكلة انتبهوا منها وهي أنه بعد الصفحة 105 من الحوار في موضوع دعوة للنقاش الذي طرحه الامام نلاحظ ان من اراد ان يشارك في الرد يطلب منه ان تكون عدد الحقول بحدود معينة ومن ثم بعد المشاركه لا تظهر المشاركة في نفس الصفحة او صفحة جديدة بعد الصفة برقم 106 بل تذهب الى الصفحة الاولى ولا ادري ماهو السبب ونلاحظ ان خاصية منع النسخ قد توقفت فربما قد يكون هذا اجراء من قبل اصحاب المنتدى أو يكون المنتدى قد تعرض للقرصنة ويتم التلاعب به خصوصاً أن آخر رد في الحوار يظهر لأبو حمزة وكأنه من بعدها لم يرد أحد عليه ويظن المتابع العادي ان المتحاورين أنسحبوا اتمنى ان يتم التنبه لهذه المشكلة وحلها سريعا

ستجدو مشاركاتكم الجديدة هنا http://www.ashraf-online.com/vb/showthread.php?t=45934
او اذهبو للصفحة رقم واحد

وكذلك نجد بأنه مهما تم إضافة ردود فأن ترتيب الموضوع يضل في آخر القائمة ولا يتم اظهاره في صفحة الحوار للمركز السني الشيعي من ضمن المواضيع النشيطة

ضياءالدين 09-01-2005 01:36 PM

رد: دعوه للنقاش
 
ما شاء الله على هذه المباهلة يا ايها الذكي ابو حمزة محمود اليهودي .. أين هي مباهلتك على نفسك يا ابو حمزة فمن يقرأ المباهلة التي كتبتها فإنه يفهم انك تدعو ان تقع لعنة الله على الكاذب بشكل عام من الناس .. يا ابو حمزة نريد ان تكون واضحا جدا في مباهلتك فتقول لعنة الله علي شخصيا أنا ابو حمزة محمود المصري ان كان ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر الحق الذي بشرنا به محمد صلى الله عليه و سلم و لعنة الله على ناصر محمد اليماني ان كان ليس هو الامام المهدي المنتظر الذي بشرنا به محمد صلى الله عليه و سلم ..

أمير النور 09-01-2005 01:54 PM

رد: دعوه للنقاش
 
لا اله الا الله محمد رسول الله

ما قدروا الله حق قدره

أي: ما عَرفُوه حق معرفته في الرحمة والإنعام على العباد
ومن قَدَر الله حق قدره وعظَّمه حق تعظيمه لراعى حقوقا عظيمة واتبع سبل رضوانه
و هم ما عرفوه تعالى حق معرفته فى اللطف بعباده والرحمة والرضوان عليهم
وما عرفوه حق معرفته إذ بالغوا في تنزيهه حتى جعلوه بعيداً من عباده بحيث لا يمكن أن يظهر من علمه وكلامه ورضوانه عليهم شيء ولو عرفوه حق معرفته لعلموا أن لا وجود لعباده ولا لشيء آخر إلا به ، وهو القريب القريب من عباده الذين يبتغون فضله ورضوانه ، ويمن على عباده بمحبته
واذا عرفوا قدره وعظيم عفوه ورحمته أحبوه حبا شديدا
وما رضوا الا بنعيم رضوانه من نفسه
فعسى يا أحباب أن يفتح الله عين بصيرتكم فتروا ما لا عين رأت أو تسمع قلوبكم ما لا أذن سمعت أو ينوّر قلوبكم فتدركوا ما لا خطر على قلب بشر.

.

العابدلله 09-01-2005 02:25 PM

رد: دعوه للنقاش
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
انا من كتب الكلام الذي اقتبستة ولاشان للامام بة

وقدكتبتة لان المشارك قدبالغ في الرسول بغيرالحق وحرم المنافسة

على باقي الخلق الى الله وقدكتبت تلك المشاركة لاارباكة ولاشان للامام بماكتبت

واني فتاة لست رجل اي لست صاحبة عاقل راجح قداتصرف بتهورفي احيانا كثيرة
واظن اني قدعدلت المشاركة وقداخبرت احدالانصاراني لم اقصد وياحبذلو انك لو كماتزعم

تحترم رسول الله ان تمحوالمشاركة احترامنالة لاني قدكتيتة لاارباك ذلك العضو

والله سبحانة وتعالى امرنابمحبة صلى الله علية وسلم وانااصدق الاامام بكل ماقال لانة اخبرنا

عن الارض المجوفة وهناك ادلة تثبت صحتة واخبرنا عن الكوكب العاشر وايضا الكوارث تثبت صحتة

وامرنا بالمنافية لقرب الله واصدقة في ذلك والله سبحانة وتعالى هومن امرنا بي ابتغاء الوسيلة الية وقربة لا
الامام لذلك باب المنافسة مفتوح للجميع

الإمام ناصر محمد اليماني 09-01-2005 05:27 PM

رد: دعوه للنقاش
 
http://www.najaf.org/all/image/3.gif
http://www.najaf.org/all/image/god2.gif

فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ «61»صدق الله العظيم

http://www.najaf.org/all/image/left_down.gif
http://www.najaf.org/all/image/left_down.gifhttp://www.najaf.org/all/image/left_down.gif http://www.najaf.org/all/image/left_down.gifhttp://www.najaf.org/all/image/left_down.gifhttp://www.najaf.org/all/image/left_down.gifhttp://www.najaf.org/all/image/left_down.gifhttp://www.najaf.org/all/image/left_down.gif

اللهم إني عبدك الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إليك أبتهل بجميع أسمائك الحُسنى وصفاتك العُلى بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك إن كُنت تعلم أن عبدك الإمام ناصر محمد اليماني افترى عليك أنك اصطفيته المهدي المنتظر ولم تجعله للناس إماماً فإن علي لعنة الله والملائكة والناس أجمعين إلى يوم الدين, وإن كنت تعلم أن أبو حمزة المصري من شياطين البشرمن الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر فيصدون البشر عن إتباع المهدي المنتظر ويصدوا عن إتباع الذكر الذي يدعوهم المهدي المنتظر إلى إتباعه والإحتكام إليه فيما خالفه من أحاديث شياطين البشر من ذريات الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (6)خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (7)وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11)أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (12)وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آَمِنُوا كَمَا آَمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آَمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ (13)وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آَمَنُوا قَالُوا آَمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِءُونَ (14)اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15) أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ) صدق الله العظيم

اللهم إنك بكيدهم عليم اللهم إن كان أبو حمزة محمود المصري منهم يصد عن الصراط المستقيم وهو يعلمُ أن المهدي المنتظر هو الإمام ناصر محمد اليماني ثم يكذب بدعوته أبو حمزة محمود المصري بعدما تبين له أنه الحق من ربه اللهم إن كان من شياطين البشر من الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر والمكر ويصدوا عن البيان الحق للذكر, اللهم فالعنهُ لعناً كبيراً وامسخه إلى خنزير وبئس المصير عبرة لمن يعتبر للمُعرضين عن الذكر من كافة البشر, واجعله من آيات التصديق للمهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور يامن يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور إنك أنت العليم الخبير وإليك المصير, إلا أن يتوب إليك متاباً من قبل موته فوعدك الحق وأنت أرحم الراحمين اللهم وإن كان أبو حمزة محمود المصري ليس من شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر وإنما من الضالين أويتخبطه مس شيطان رجيم فيصده عن الصراط المستقيم وأبو حمزة لا يعلم انه يتخبطه مس شيطان رجيم, اللهم فإنك أنت الغفور الرحيم اللهم فاغفر له وطهره من مس الشيطان تطهيراً وأره الحق حقاً وارزقه إتباعه وأره الباطل باطلاً وأرزقه اجتنابه وأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين.


ويا أبو حمزة محمود المصري عجباً أمرك فهل إذا كان الإمام ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر إذاً فكل فتوى أفتى بها البشر فهو الحق من الله الواحد القهار فلماذا تذكر مسائل أُخر تريدنا ان ندخل مرة أخرى في الحوار من جديد بل استكمل الحوار بيني وبينك بخاتمة المُباهلة بالحق ورُفعت الأقلام وجفت الصحف بل سوف ننتظر لحكم الله يقضيه بيننا بالحق حينما يشاء وقت ما يشاء فليس لي ولا لك من الأمر شيئاً تصديقاً لقول الله تعالى (وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ) صدق الله العظيم, الذي يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور والذي يعلم أنه حقاً اصطفى الإمام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر فجعله للناس إماماً كريم ليهديهم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد, وإن كان الله الواحد القهار يعلمُ أنه لم يصطفي المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ولم يجعله للناس إماماً كريم فإن علي لعنة الله ولعنة الملائكة والجن والإنس أجمعين إن كنت من الكاذبين وليس المهدي المنتظر الحق من رب العالمين فكونوا على ذلك من الشاهدين, فكيف ألعن نفسي لو كنت مفتري شخصية المهدي المنتظر إلا وأنا أعلمُ علم اليقين من رب العالمين أني المهدي المنتظر جعلني الله للناس إماماً أفلا تتقون!! غير أني أبتهل إلى الله بحق لا إله إلا هو وبحق رحمته التي كتبت على نفسه وبحق عظيم نعيم رضوان نفسه أن لا يلعن الضالين الذين لو علموا أن المهدي المنتظر هو حقًا الإمام ناصر محمد اليماني لاتبعوه من المُسلمين والنصارى واليهود والجن والإنس أجمعين وأن يريهم الحق حقاً فيرزقهم إتباعه ويريهم الباطل باطلاً ويرزقهم إجتنابه وربهم أرحم بهم من عبده ووعده الحق وهو أرحم الراحمين فلن أُفرط في احدٍ منهم أبداً وإنما نفرط في شياطين الجن والإنس في كل جنس الذين لو علموا علم اليقين أن ناصر محمد اليماني هو حقًا المهدي المنتظر يدعو البشر إلى إتباع الذكر ثم يصدون عن إتباع ذكر ربهم صدوداً كبيراً بعدما تبين لهم انه الحق كونهم للحق كارهون كونهم من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
(أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ (23) أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ)

((ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ ( 28 ) أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ))
صدق الله العظيم

أولئك من أشد الناس على الرحمن عتياً وأولى بنار جهنم صلياً كونهم ألدُ الخصام لربهم واشدُ عداوة لله ربهم الحق واشدُ عدواة لمن اتخذ الرحمن ولياً كونهم اتخذوا الشيطان ولياً من دون الرحمن وهم يعلمون أنه الشيطان الرجيم وما نقموا من المؤمنين إلا أنهم ليؤمنوا بالله العزيز الحميد ويكتمون الحق وهم يعلمون أنه الحق من ربهم فإن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين إلا الذين تابوا واعترفوا بالحق من ربهم من قبل موتهم ولم يستيئسوا من رحمة الله فسوف يجدوا لهم رباً غفوراً رحيم تصديقاً لقول الله تعالى:
((إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ (159)إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (160)إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (161)خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ)) صدق الله العظيم

كأمثال أبو حمزة محمود المصري الذي يسعى لفتنتكم لتعظيم الأنبياء والمُرسلين, ويا سُبحان ربي فهل تدرون ماهو سبب مغامرته بالمُباهلة برغم تخوفه الشديد؟ وذلك لعله يشكك في مصداقية ناصر محمد اليماني كون ناصر محمد اليماني قال ان أبو حمزة لن يجرؤ لمباهلة الإمام ناصر محمد اليماني ثم يقول أفلا ترون أني باهلته أليس يعني هذا أنه يفتري على الله كون ناصر محمد اليماني قال أن ابو حمزة المصري لم يباهله وها أنا باهلته أليس هذا برهان على أنه يفتري على الرحمن, ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول لقد وقعت يا ابو حمزة محمود المصري فباهلت الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ولم يقول الإمام ناصر محمد اليماني أن الله أوحى إليه انه لن يباهله أبو حمزة محمود المصري بل قلت ذلك كونك تهربت من المُباهلة في كل مرة ولكنك وقعت أخيراً برغم أنك تعلم أنها مغامرة كبرى ولكن ما أشبه مُغامرتك هذه بمُغامرة الشياطين الذين يسترقون السمع من الملأ الأعلى, فبرغم ان إستراق السمع لمن أعظم المُغامرات لدى الشياطين لإستراق السمع كونها ترميهم الشهب الثاقبة من كل جانب تصديقاً لقول الله تعالى:
((إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ * لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ * دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ * إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ)) صدق الله العظيم

ولكن هل تعلموا عن سبب مُغامرتهم هذه شديدة الخطورة فيلقون بأنفسهم إلى التهلكة وذلك من شدة إخلاصة في حرب الله وانبيائه فيوحون إلى أوليائهم من شياطين البشر بالخطفة الغيبية حتى لا يصدق الناس أنبياء الله الذين يحيطهم الله بما شاء من علم الغيب ولكن إذا تكلم النبي عن شيء غيبي فحدث حتى يقولوا الناس لنبي ربهم إنما أنت كاهن فقد أخبرونا الكهنة والمنجمون العرافون بأشياء فحدثت ثم يقولوا لأنبياء الله أنهم كهنة عرافون منجمون وسبب قولهم هذا هو بسبب مكر شياطين الجن والإنس تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ}

وقال الله تعالى: (وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ (210) وَمَا يَنبَغِي لَهُمْ وَمَا يَسْتَطِيعُونَ (211) إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ)

وقال الله تعالى: (هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ(221)تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ(222)يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ) صدق الله العظيم

إذاً تبين لكم سبب مغامرة الشياطين ليسترقوا السمع من الملأ الأعلى أنهم يفعلوا ذلك من شدة إخلاصهم لإبليس في إطفاء نور الله حتى لا يصدق الناس أنبياء الله ورسله برغم ان في إستراق السمع من الملأ الأعلى مغامرة كبرى كون الشهب تقذفهم من كل جانب تصديقاً لقول الله تعالى:
(إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ * لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ * دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ * إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ) صدق الله العظيم

وبرغم ذلك تجدوا الشياطين يغامرون لإستراق السمع, وكذلك مُغامرة أبو حمزة المصري في مُباهلة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فبما أنه لم يستطع ان يقيم على الإمام ناصر محمد اليماني الحجة بسلطان العلم فأوقعه الشيطان وقال في نفسه أفلا تُباهل ناصر محمد اليماني يا محمود حتى تشكك أنصاره فيه كون ناصر محمد اليماني قال أنك لن تباهلة يا محمود فتقدم للمُباهلة ومن ثم أطاع محمود نصيحة الشيطان حتى يلعنه الله كما لعن الشياطين ونسي محمود أن ناصر محمد اليماني لم يقل قال الله تعالى أن أبو حمزة لن يباهلني ولم يقل قال محمد رسول الله أن ابو حمزة لن يباهلني بل قال ذلك الإمام ناصر محمد اليماني أن ابو حمزة لن يباهلة كونه يتهرب من المُباهلة في كُل مرة ويجعل لها شروط من عند نفسه ولكن الشيطان أوقعة أخيراً ثم يتبرأ شيطان محمود منه ويقول: (إِنِّيَ أَخَافُ اللّهَ وَاللّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
فقد أوقعك الشيطان يا محمود في المُباهلة وأقسمُ بالله العظيم أن الله لعنك وغضب عليك وأعد لك عذاباً عظيم, ولكني أنصحك بالتوبة والإنابة إلى الرب فلا تستيئس من رحمة الله أن يغفر لك بعد ان لعنك الله وغضب عليك وتذكر قول الله تعالى:
((كَيْفَ يَهْدِي اللّهُ قَوْماً كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُواْ أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ «86» أُوْلَـئِكَ جَزَآؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ «87» خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنظَرُونَ «88» إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُواْ فَإِنَّ الله غَفُورٌ رَّحِيمٌ)) صدق الله العظيم

وهذه نصيحة الإمام المهدي إلى عدوه اللدود محمود أبو حمزة المصري برغم انه لنا لمن أشدُ الخصام بغير الحق, وأما نصيحة الشيطان إلى محمود ابو حمزة فسوف يقول له يا محمود لقد لعنك الله الآن وغضب عليك كما لعن الشياطين وغضب عليك كما غضب عليهم فليس لك إلا ان تنضم معنا لإطفاء نور الله وإضلال الناس عن إتباع الحق من ربهم حتى يكونوا معنا في اصحاب السعير, ولكن الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني يقول فلا تتبع الشياطين يامحمود إني لك ناصح أمين, وانتهت الحوارات بين المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وأبو حمزة محمود المصري والحكمُ لله يامحمود إن لم تتوب وتنيب إلى الرب سُبحانه فحتماً تصيبك لعنة الله وغضبه ولن تجد لك من دون الله ولياً ولا نصيراً ما دًمت تُحارب المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وتصدُ عن البيان الحق للذكر والإحتكام إلى الله في محكم كتابه والحكم لله وهو خير الفاصلين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.



وانتهى الحوار بين المهدي المنتظر وابو حمزة محمود المصري ويستمر الحوار بين المهدي المنتظر والباحثين عن الحق من المُسلمين والناس أجمعين.

ويامعشر المُسلمين ما ظنكم بالإمام المهدي المنتظر الذي جعله الله إمام كريم لرسول الله المسيح عيسى بن مريم عليه وعلى أمه الصلاة والسلام؟ وقد علمتم بدرجة رسول الله المسيح عيسى بن مريم العلمية في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
(وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ) صدق الله العظيم

ورغم ذلك جعل الله خليفته المهدي المنتظر إمام للمسيح عيسى بن مريم صلى الله عليهم وسلم وعلى جميع المُسلمين أفلا تتفكرون! فلا يفتنكم أبو حمزة المصري وتالله ما ذكر تلك المسائل إلا حرص على فتنتكم وما ينبغي التدخل في شؤون الله الغفور الودود ذو العرش المجيد فعال لما يريد لا يُسأل عمّا يفعل وما دونه من عبيده يُسألون ولستم أنتم من يقسم رحمة الله تصديقاً لقول الله تعالى:
(أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ) صدق الله العظيم

ولم يتم بعد إعلان العبد الأعلم والأكرم في الملكوت كُله برغم أن النصارى اختاروا انه المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام وكذلك المُسلمين اختاروا العبد الأعلم والأكرم أنه محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, ألا والله لو يبعث الله الإمام المهدي والمسيح عيسى بن مريم ومحمد رسول الله صلى الله عليهم جميعاً ثم يقولوا للمُسلمين لقد جعل الله الإمام المهدي إمام للأنبياء كون الله اختصه بعلم الإسم الأعظم على كافة الملكوت من الملائكة والجن والإنس لكان أشد كفراً بقولهم الذين حصروا الفضل والتكريم حصرياً للأنبياء والمُرسلين وتركوا منافستهم في حب الله وقربه وزعموا أنهم شفعاءهم يوم الدين أولئك هم المؤمنين المُشركين الذين ألبسوا إيمانهم بظلم ولن يأتي أحداً منهم ربه بقلب سليم بسبب المُبالغة في الأنبياء والرسل فحصروا لهم الوسيلة إلى ربهم واعتقدوا أنهم لا يجوز لأتباعهم منافستهم في حُب الله وقربه فأذهبوا الحكمة من العبد المجهول في الملكوت كله الأعلم والأحب والأقرب إلى الرب, ولن يفتي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني انه هو العبد الأحب والأقرب إلى الرب ولكني أشهدكم واشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني عبداً لله لا اعبدُ غيره وليس لي رباً سواه أعلن المنافسة في حُب الله وقربه لجميع كافة أنبياء الله ورسله وكافة الملائكة والجن والإنس وكافة عبيده في الملكوت كُله كونه لا يوجد في الملكوت ولداً لله حتى يكون هو الأولى بأقرب درجة في حب الله وقربه بل جميع الذين في الملكوت كله عبيداً لله لهم الحق سواء في ربهم تصديقاً لقول الله تعالى:
((وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً (90) أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً (91) وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً (92) إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً (94) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً (95) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً (96) فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْماً لُّدّاً)) صدق الله العظيم

ويامعشر الجن والإنس إتقوا الله وقدروه حق قدره وما خلق الله ملائكته و خلق الجن والإنس إلا ليعبدوه وحده لا شريك له فيبتغوا إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب كون الله جعل الله العبد الأحب والأقرب عبداً مجهول من بين العبيد ولم يفتيكم الله ورسوله أنه من الأنبياء بل قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
((قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏سلوا الله الوسيلة قالوا يا رسول الله وما الوسيلة قال أعلى درجة في الجنة لا ينالها إلا عبد من عبيد الله وأرجو أن أكون أنا هو)) صدق عليه الصلاة والسلام

ولكن جميع الذين هدى الله من عباده يرجو أن يكون هو ذلك العبد صاحب الدرجة العالية الرفيعة ليكون العبد الأحب والأقرب إلى الرب ولذلك تجدوا الذين هداهم من كافة عبيده (يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا) صدق الله العظيم

ولم يجعل الله الوسيلة إلى الرب للتنافس في حبه وقربه حصرياً للأنبياء والمُرسلين بل الوسيلة إلى الرب هو لكافة عبيد الله في الملكوت كله للذين استجابوا لأمر ربهم في محكم كتابه أن يبتغوا إلى ربهم الوسيلة فيتنافسوا إليه أيهم أحب وأقرب تنفيذاً لأمر الله للمؤمنين به في محكم كتابه:
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)) صدق الله العظيم

ألا والله ما أفلح ابداً من ترك الوسيلة للأنبياء والمُرسلين من دون الصالحين وأنه من الذين قال الله عنهم (وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ) صدق الله العظيم
وذلك بسبب المبالغة في أنبياء الله ورسله وياعجبي من عُلماء "إسلام ويب" كيف انهم أفتوا بما لم يفتي به الله ولا رسوله أن الوسيلة هي لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وما يلي إقتباس من فتواهم وقالوا ما يلي:
(والوسيلة: هي التي يتوصل بها إلى تحصيل المقصود، والوسيلة أيضًا: علم على أعلى منزلة في الجنة، وهي منزلة رسول الله صلى الله عليه وسلم وداره في الجنة، وهي أقرب أمكنة الجنة إلى العرش.) انتهى

ومن ثم يردُ عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول قال الله تعالى:
((إِنْ عِندَكُم مِّن سُلْطَانٍ بِهَـذَا أَتقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ)) صدق الله العظيم

فكيف أنكم لتعلمون أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يفتيكم أنه صاحب تلك الدرجة وإنما قال عليه الصلاة والسلام (وأرجو أن أكون أنا هو)
وكذلك لم يفتيكم محمد رسول الله صلى الله أن تلك الدرجة العالية لا تنبغي إلا أن تكون لأحد الأنبياء والمُرسلين بل قال عليه الصلاة والسلام:
((قالوا يا رسول الله وما الوسيلة قال أعلى درجة في الجنة لا ينالها إلا عبد من عبيد الله))

بمعنى أن صاحبها جعله الله عبد مجهول من بين العبيد, أم تظنوا أن الإنس فقط عبيد الله! ولكن عبيد الله هم كافة الذين في ملكوته من الملائكة والجن والإنس ومن كل جنس تصديقاً لقول الله تعالى:
(إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً (94) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً (95) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً (96) فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْماً لُّدّاً) صدق الله العظيم

فكيف أنكم تقسمون أنتم رحمة الله؟! وما ينبغي لكم وليس لكم من الأمر شيء أفلا تعلمون أن بسبب فتواكم بما لم يفتيكم به الله ولا رسوله قد أذهبتم الحكمة الربانية من جعل ذلك العبد صاحب الدرجة العالية الرفيعة عبداً مجهول بين عبيد الله في كافة الملكوت, ألا وإن الحكمة من الرب أن جعل صاحب أقرب درجة إلى عرش الرب عبداً مجهول من بين العبيد وذلك لكي يتم تنافس كافة العبيد في الملكوت إلى الرب المعبود أيهم أقرب إلى عرش الرب ولذلك تجدوا الذين هداهم الله من عباده لم يفضلوا بعضهم بعضاً في التنافس إلى ذات الله سُبحانه كونه لا ينبغي لهم أن يحب بعضهم بعضاً أكثر من الله بل هم اشدُ حباً لله لما دونه ولذلك تجدوا سبيل هداهم إلى ربهم:
((يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ)) صدق الله العظيم

ولكن الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون لن يرضوا أن ينافسوا المسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وآله وسلم ولن يرضوا أن ينافسوا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وسوف يقولوا النصارى أجننت يا ناصر محمد اليماني فكيف ينبغي لنا أن نُنافس رسول الله المسيح عيسى بن مريم ولد الله بل هو الأولى أن يكون صاحب تلك الدرجة العالية الرفيعة أليس الولد هو الأولى بأبيه وكذلك المُسلمين فسوف يقولوا أجننت يا ناصر محمد اليماني يامن يزعم أنه المهدي المنتظر بل كذاب أشر فكيف تريدنا نحن المُسلمين أن ننافس محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في أقرب درجة في حب الله وقربه بل محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عبد الله ورسوله هو الأولى بأقرب درجة في حب الله وقربه, ثم يردُ عليهم الإمام المهدي وأقول: يامعشر النصارى المسيحيين والمُسلمين الأميين فهل جعلتم لله أنداداً لهُ في الحب في عبيده؟! ولكن الذين آمنوا بربهم ولم يلبسوا إيمانهم بظلم هُم اشد حباً لله عمّا سواه سُبحانه وتعالى علوا كبيراً فهل احببتم المسيح عيسى بن مريم و محمد رسول الله صلى الله عليهم وآلهم وسلم أكثر من الله؟! ولكن الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم هم أشُد حباً لله عمّن سواه تصديقاً لقول الله تعالى:
(وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِله)) صدق الله العظيم

وبما أن الحُب الأعظم في قلوبهم هو لربهم ولذلك تجدونهم (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ))صدق الله العظيم
ولم يفضلوا بعضهم بعضاً في التنافس في حب ربهم وقربه وما ينبغي لهم سُبحانه وتعالى علواً ولكني لو نلت الدرجة العالية الرفيعة لأنفقتها لوجه الله لجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طمعاً في تحقيق النعيم الأعظم منها فيكون الله راضي في نفسه وليس متحسر على عباده الضالين الذين ظلموا أنفسهم, ولذلك لا تزال تُسمى الدرجة العالية الرفيعة "بالوسيلة" كونها ليست الغاية من خلق الخلق بل الوسيلة إلى تحقيق النعيم الأعظم منها (((وَيَرْضَى))) برغم أنها أرفع درجة في جنات النعيم ولكن ذلك العبد المجهول ومن اتبعه يريدوا تحقيق النعيم الأعظم منها فيرضى الرحمن في نفسه فيدخل عباده في رحمته فيقول الضّالون لعباد الله المُقربون: (مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ) صدق الله العظيم

كون الله قد أدخل كافة عباده الضالين الذين ظلموا أنفسهم في رحمته فذهب الفزع عن قلوبهم ولم يشفع لهم ذلك العبد وأتباعه سُبحان الله العظيم وإنما كُل ما عُرضت تلك الدرجة على أحدٍ من أتباع الإمام المهدي قلباً وقالباً كونها لا تنبغي إلا لعبد من عبيد الله قالوا بل نريد تحقيق النعيم الأعظم منها حتى أصابت الدهشة منهم كافة أنبياء الله ورُسله فكيف أنه كل ما عرض الله على أحدٍ منهم الوسيلة الدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم اتخذها وسيلة لتحقيق النعيم الأعظم منها فينفقها لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم! فقال من قال يوم يقوم الناس لرب العالمين عجباً لأمر هؤلاء القوم فأي نعيم هو أكبر من هذه الدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم التي تنافس عليها كافة الأنبياء والمُرسلين؟! فإذا الجواب يأتي من الرب (((وَيَرْضَى)))
فيعلن أنه رضي في نفسه فيدخلوا عباده جنته وهُنا المُفاجأة الكُبرى... فقال الذين مُلئت قوبهم فزعاً ورهباً من نار جهنم لعباد الله المُقربين:
((مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ)) صدق الله العظيم

وهُنا تحقق النعيم الأعظم من نعيم أعلى درجة في جنات النعيم (ويرضى الله في نفسه) تصديقاً لقول الله تعالى:
(وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً إلا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَى) صدق الله العظيم


فإذا رضي الله في نفسه فهذا يعني أنه لم يعد غضبان ولا متحسر على عباده الضالين الذين ظلموا أنفسهم وإنها شفعت لعباده رحمته في نفسه كون الشفاعة لله جميعاً وما ينبغي لعبد من عبيد الله جميعاً أن يتقدم لطلب الشفاعة بين يدي الرب لأحدٍ من عباد الله كونه ليس بأرحم بعباده من ربهم الله أرحم الراحمين, وإنما الذين اتخذوا الوسيلة الدرجة العالية الرفيعة وسيلة لتحقيق النعيم الأعظم منها رفضوها بعد ان عرضت عليهم واحد واحد فانفقوها لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وسيلة إلى ربهم ليحقق لهم النعيم الأعظم منها

(((( وَيَرْضَى ))))

أولئك هم القوم الذين وعد الله بهم لينصرن بهم دينه من بعد أن يرتد عن دينه كثيراً من المُؤمنين في قول الله تعالى:
((((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ))))
صدق الله العظيم

أولئك هم أنصار المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الذين استجابوا للتنافس في حب الله وقربه ويطمعون في تحقيق رضوان نفس ربهم على عباده (((( وَيَرْضَى ))))
فأحبهم الله وقربهم منه حتى غبطهم الأنبياء والمُرسلين والشهداء تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
((إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ لأُنَاسًا مَا هُمْ بِأَنْبِيَاءَ وَلاَ شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ الأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِمَكَانِهِمْ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى,
قَالُوا:
يَا رَسُولَ اللَّهِ تُخْبِرُنَا مَنْ هُمْ؟
قَالَ:
"هُمْ قَوْمٌ تَحَابُّوا بِرُوحِ اللَّهِ عَلَى غَيْرِ أَرْحَامٍ بَيْنَهُمْ وَلاَ أَمْوَالٍ يَتَعَاطَوْنَهَا, فَوَاللَّهِ إِنَّ وُجُوهَهُمْ لَنُورٌ وَإِنَّهُمْ عَلَى منابر من نُورٍ, لاَ يَخَافُونَ إِذَا خَافَ النَّاسُ وَلاَ يَحْزَنُونَ إِذَا حَزِنَ النَّاسُ".))


وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
((يا أيها الناس ، اسمعوا واعقلوا ، واعلموا أن لله - عز وجل - عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم النبيون والشهداء على منازلهم ، وقربهم من الله " . فجثا رجل من الأعراب من قاصية الناس ، وألوى بيده إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله ، ناس من المؤمنين ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء على مجالسهم وقربهم [ من الله ] ؟ انعتهم لنا حلهم لنا - يعني صفهم لنا - شكلهم لنا ، فسر وجه النبي - صلى الله عليه وسلم - بسؤال الأعرابي ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " هم ناس من أفناء الناس ، ونوازع القبائل ، لم تصل بينهم أرحام متقاربة ، تحابوا في الله وتصافوا ، يضع الله لهم يوم القيامة منابر من نور ، فيجلسهم عليها ، فيجعل وجوههم نورا ، وثيابهم نورا ، يفزع الناس يوم القيامة ولا يفزعون))صدق عليه الصلاة والسلام


عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن من عباد الله لأناساً ما هم بأنبياء ولا شهداء, يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم في الله" قالوا: يا رسول الله, تخبرنا من هم؟ قال: "هم قوم تحابوا بروح الله, على غير أرحام بينهم, ولا أموال يتعاطونها, فوالله إن وجوههم لنور, وإنهم على نور, لا يخافون إذا خاف الناس, ولا يحزنون إذا حزن الناس. صدق عليهم الصلاة والسلام

أولئك هم القوم الذي وعد الله بهم في محكم كتابه بعد ان يرتد كثيراً من المؤمنين عن دينه في قول الله تعالى:
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)) صدق الله العظيم

أولئك هم أنصار المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور من مختلف الأقطار فكم بينهم من المسافات والأقفار اجتمعت قلوبهم في محبة الله وتنافسوا في حب الله وقربه ويطمعون في تحقيق رضوان الله في نفسه على عباده, وأما أنهم لا تجمعهم أرحام فكونهم من مناطق متباعدة في العالمين صدقوا الداعي عبر الانترنت العالمية في عصر الحوار من قبل الظهور إلى التنافس في حب الله وقربه وتحقيق نعيم رضوان نفسه ولكن الذين قال الله تعالى عنهم:
((وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ)) صدق الله العظيم

لن يصدق كتاب الله ولا الأحاديث الحق في سنة رسوله حتى ولو كان مؤمن ونقول قال الله تعالى:
(وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) صدق الله العظيم

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.


أخو المؤمنين الذليل على المُسلمين العزيز على الكافرين الذين يحاربوننا في الدين خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني



المحمودي 09-01-2005 10:26 PM

رد: دعوه للنقاش
 
السلام عليكم ورحمة الله
ما كنت اود ان ارد على ناصر وافتراءآته بعد مباهلة ابي حمزة ولكن للضرورة احكام
يقول ناصر اليماني فقد تبين لنا أن الحديث المروي عن النبي:
حدثنا أبو الطاهر وحرملة بن يحيى وأحمد بن عيسى قال أحمد حدثنا وقال الآخران أخبرنا بن وهب قال أخبرني يونس عن بن شهاب قال حدثني سعيد بن المسيب أن أبا هريرة أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله عصم منى ماله ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله.انتهى

ومن ثم تبين لنا ان هذا الحديث مُفترى عن النبي وعن أبا هريرة عليهم الصلاة والسلام كون الأمر من الله إلى رسوله في هذا الحديث جاء مخالف لأمر الله إلى كافة رُسله في محكم كتابه في قول الله تعالى:
(وَإِن تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِّن قَبْلِكُمْ وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)
(( فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ)) النحل : 35
((فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ)) النحل : 82
((أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ))
((لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ))
((نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ))
((إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا))

((وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا))

((إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ))

((فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ))

((وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكُواْ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ))

((فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى (9) سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى (10) وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى (11) الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى (12) ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى))

((وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرّسُولَ فَإِن تَولّيْتُمْ فَإِنّمَا عَلَىَ رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ))

((وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ)) [المائدة : 92]

((قلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)) [النور : 54]

((وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ)) صدق الله العظيم أ.هـ

وقبل ان ارد على ناصر اليماني اورد الحديث وبعض شواهده وكلها صحيحة باذن الله وقد وردت عن عدد من الصحابة ابي هريرة وابن عمر وجابر وانس رضي الله عنهم وضمنيا في نقاش عمربن الخطاب لابي بكر الصديق رضي الله عنهما :
أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني نفسه وماله إلا بحقه ، وحسابه على الله
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2946 خلاصة حكم المحدث: [صحيح] 
أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلا الله . فمن قال : لا إله إلا الله عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه . وحسابه على الله
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 21
خلاصة حكم المحدث: صحيح 
عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى )
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 25
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] 
أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله . ويقيموا الصلاة . ويؤتوا الزكاة . فإذا فعلوا عصموا منى دماءهم وأموالهم إلا بحقها . وحسابهم على الله
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 22
خلاصة حكم المحدث: صحيح
أمرت أن أقاتل الناس ، حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فإذا قالوها ، وصلوا صلاتنا ، واستقبلوا قبلتنا ، وذبحوا ذبيحتنا ، فقد حرمت علينا دماؤهم وأموالهم ، إلا بحقها ، وحسابهم على الله
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 392
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] 
أمرت أن أقاتل الناس ، وفي رواية : أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلا الله . فإذا قالوا : لا إله إلا الله عصموا منى دماءهم وأموالهم إلا بحقها . وحسابهم على الله . ثم قرأ : { إنما أنت مذكر . لست عليهم بمسيطر } [ 88 / الغاشية / آية 21 ، 22 ] .
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 21
خلاصة حكم المحدث: صحيح 
لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أبو بكر رضي الله عنه ، وكفر من كفر من العرب ، فقال عمر رضي الله عنه : كيف تقاتل الناس ؟ وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فمن قالها فقد عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه ، وحسابه على الله . فقال : والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة ، فإن الزكاة حق المال ، والله لو منعوني عناقا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها . قال عمر رضي الله عنه : فوالله ما هو إلا أن قد شرح الله صدر أبي بكر رضي الله عنه ، فعرفت أنه الحق .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1399
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] 
لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم واستخلف أبو بكر بعده ، وكفر من كفر من العرب ، قال عمر بن الخطاب لأبي بكر : كيف تقاتل الناس ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلا الله . فمن قال : لا إله إلا الله فقد عصم منى ماله ونفسه إلا بحقه . وحسابه على الله " . فقال أبو بكر : والله ! لأقتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فإن الزكاة حق المال . والله ! لو منعوني عقالا كانوا يؤدونه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعه . فقال عمر بن الخطاب : فوالله ! ما هو إلا رأيت الله عز وجل قد شرح صدر أبي بكر للقتال . فعرفت أنه الحق .
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 20
خلاصة حكم المحدث: صحيح 

وقد سبق ان رديت على ما اورده جار الله في نفس الموضوع في مشاركة رقم (478) صفحة 48 :


والله الذي لا اله الا هو لا تعارض بين حديث ابن عمر رضي الله عنه والآيات الكريمة الا في خيال جار ابليس القحطاني ومن حذا حذوه من معتزلة آخر الزمان
هنالك فرق بين الاسلام والايمان ..!!!!!!!
قَالَتِ الأعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ
الحديث يتحدث عن الاسلام ويكل موضوع الايمان الى الله تعالى (وحسابهم على الله)
والاية تقول (افانت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ) ولو قالت الاية (حتى يكونوا مسلمين ) لقلنا هنالك تعارض
اما آية (لا اكراه في الدين ) فلا تخالف كذلك الحديث باذن الله ولو كانت (لا اكراه على الدين) كانت مخالفة له
لأنك تكره الانسان على الشيء لا فيه ....!!!! وهذه لغة العرب
فما معني (في الدين) ..؟ عد الى حرف (في) الذي يفيد العمق..وارجع للفرق بين الايمان والاسلام
فظاهر الدين هو (الاسلام) ام باطنه فهو (الايمان) ولا تستطيع ان تدخل القلوب فتغيرها وبالتالي لا سلطان على القلوب الا لله تعالى ....لا لنبي ولا ملك ولا مهدي وكذلك النفوس ولذلك قال تعالى (انك لا تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء )
ولكنك يمكن ان تتحكم في ظاهر النفوس وتجعلها تقر بلسانها بالشهادة وهذا هو المطلوب وهو ما كلف الله به رسوله وبالتالي لم يخرج عن امر الله ولا مقدار شعرة ولا يوجد اي تناقض
فلا يوجد اكراه في الدين اي في باطن الدين وهو (الايمان) وبالتالي تتوافق الآيتان في المعنى وإن اختلفتا في اللفظ ولا يخالفهما الحديث الصحيح ومت بغيظك يا جار .......!!!!!!!!


ولعلك قد سمعت بابن ابي سلول زعيم المنافقين ..نزل فيه قرآنا ومع ذلك لم يقتله الرسول صلى الله عليه وسلم ولا امر بقتله بل نهى ابنه عن ذلك حين سمع ان الرسول صلى الله عليه وسلم قد استحل دمه ..
وقصة حب رسول الله صلى الله عليه وسلم اسامة بن زيد كما ورد بالاحاديث :

(حديث مرفوع) حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ مُحَمَّدٍ ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ ، أَخْبَرَنَا حُصَيْنٌ ، أَخْبَرَنَا أَبُو ظَبْيَانَ ، قَالَ : سَمِعْتُ أُسَامَةَ بْنَ زَيْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، يَقُولُ : بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْحُرَقَةِ ، فَصَبَّحْنَا الْقَوْمَ فَهَزَمْنَاهُمْ ، وَلَحِقْتُ أَنَا وَرَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ رَجُلًا مِنْهُمْ ، فَلَمَّا غَشِينَاهُ قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، فَكَفَّ الْأَنْصَارِيُّ فَطَعَنْتُهُ بِرُمْحِي حَتَّى قَتَلْتُهُ ، فَلَمَّا قَدِمْنَا بَلَغَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : " يَا أُسَامَةُ ، أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ؟ " ، قُلْتُ : كَانَ مُتَعَوِّذًا فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذَلِكَ الْيَوْمِ .

الحكم المبدئي: إسناده متصل، رجاله ثقات، صحيح البخاري رقم الحديث: 3962 .
الحكم المبدئي: إسناده متصل، رجاله ثقات، صحيح مسلم 144 حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ الدَّوْرَقِيُّ ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ .
وفي رواية احمد في مسنده :
فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّمَا قَالَهَا تَعُوُّذًا مِنَ الْقَتْلِ ، قَالَ : " مَنْ لَكَ يَا أُسَامَةُ بِلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ؟ " ، فَمَا زَالَ يُرَدِّدُهَا ، حَتَّى لَوَدِدْتُ أَنَّ مَا مَضَى مِنْ إِسْلامِي لَمْ يَكُنْ ، وَأَنِّي أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ ، وَلَمْ أَقْتُلْهُ ، فَقُلْتُ : إِنِّي أُعْطِي اللَّهَ عَهْدًا أَلا أَقْتُلَ رَجُلا ، يَقُولُ : لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، أَبَدًا ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : " بَعْدِي يَا أُسَامَةُ ؟ " قَالَ : بَعْدَكَ .
واتحدى ناصر واتباعه في حديث صحيح ان يقولوا عنه انه يناقض القرآن الكريم.!!!



الساعة الآن 03:48 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.